رجلين البنات
دعوة للابتسامة

:: اصابع .. وحسرة .. ومناجاة ..

أنا شخصية عادية جدا شاب في مقتبل العمر

 

وكأي شخصية في عالمنا العربي أمشي وأنا مطأطئ رأسي

 

لكن لست أطأطئ رأسي لنفس السبب الذي يفعلونه ابناء امتي الاخرين

 

فأولا : أنا سوري أه يانيالي ....

 

ثانيا : أنا وبكل تواضع أطأطء رأسي وانا امشي لامارس هوايتي المفضلة

 

الذي سنتكلم عنها كثيرا وعن اسبابها وكيف نشأت  وماهي ابعادها وكل شيء

 

الا وهي هواية النظر الى اصابع ارجل النساء امشي وراسي في الارض علي اجد مايسر القلب

 

ويبهج الفؤاد من سيدة او فتات جميلة ... وأذا كانت أصابع ارجلها جميلة ونظيفة ورقيقة

 

أرفع رأسي وأنظر الى وجهها فاراه رائع أراها لوحة كاملة ....

 

المهم سأدخل في صلب الحكاية : التي أظنها تحصل أو حصلت مع الكثير غيري ...

 

مرة كنت أمشي في أحد شوارع دمشق ليلا ولكن انوار المحلات التجارية تنير الشارع كله

 

كنت امشي على الرصيف وكا العادة كنت مطأطئ الرأس حزين وأذا بي أرا شيء يشبه السحر

 

لحظات معدودات رأيت أنثى بيضاء ناصعة شقراء عفوا اولا رأيت أصابع اقدامها حيث انها كانت

 

تلبس حذاء رباطات وبس أصابع جذابين الى ابعد مدى وكانت قد دهنت اللون الاحمر عليهم

 

فكان منظرهم جنااان وعلى الفور رفعت راسي ونظرت الى وججهها فرأيته رائع ورجعت الى اقدامها علي

 

أحتفظ بذلك المنظر الذي ربما لن يتكرر لان نوعيتهم أي اصابع ارجلها واقدامها ناعمين فوق الوصف

 

وعبرت من جانبي عبور النسيم فشرد ذهني ... !!!!

 

وتابعت مشيي ولكن بشكل غيرأرادي ....  رفعت رأسي لاول مرة أرفعه بالشارع ....

 

وتوجهت الى السماء بنظري وقلت في نفسي بحسرة.............. يا ربي ياربي هل من المعقول كل هالجمال يمر

 

من جنبي وما احسن اعمل شي ياربي الى متى رح ضل محروم من ابسط حقوقي ياربي ساعدني

 

لكي اتزوج يارب اانا عمري مااسات لحدا ولا عمري خرجت عن طاعتك يارب أجب دعوتي

 

ولم اتمم مناجاتي حتى ورتطمت بعامود الكهرباء ...هههههههههههههههههه

 

وسقطت على الارض فهرعو أصحاب المحلات والمارة بقولهم .. الله ... خير .... جيبوله كاسة ماء ...

 

وأحضرو لي كاسة ماء وأطمأنو علييي فأفقت وقلت لهم شكرا شكرا يبدو اني كنت شارد الذهن

 

شكرتهم ثم وقفت وطأطأت رأسي وتابعت المسير متجها الى بيتنا .....

(7) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 01 مايو, 2009 01:00 م , من قبل Joulie
من الجزائر

قصة غريبة وهوايه أغرب
اهناك في الدنيا من يجد في
أصابع الاقدام مهرب


اضيف في 01 مايو, 2009 01:10 م , من قبل shahrazad82
من ماليزيا

مقالك جميل جدا فقد اعجبني اسلوبك البسيط المحبب للنفس وفكرته لطيفه تقبل مروري وزهوري ودعوه لقراءة مقالاتي.شهرزاد


اضيف في 01 مايو, 2009 08:13 م , من قبل huda71
من الأردن

اخي الفاضل

فعلا مقال غريب ولاول مرة اجد شخصا بهذه الاهتمامات
اذا اردت اخي ان يستجيب الله لك ما عليك الا ان تترفع عن ما تنظر اليه
سواء الاقدام او الوجه لان الله امرنا بغض البصر
ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
بارك الله فيك اخي وانتظر منكم مقال جديد وبشكل واطار جديدين
دمت بكل خير وسعادة من الله
ولك كل التقدير والاحترام


اضيف في 01 مايو, 2009 08:35 م , من قبل fati12385
من المغرب

السلام عليك
اخي
اتمنى لك الشفاء من هذه الهواية
وان ترفع راسك وان تنسى هوايتك هذه
لانها حرام
فان اردت الزواج فبحث عن من تناسبك
ونظر لوجهها لا لاصابعها
الله معك


اضيف في 01 مايو, 2009 09:02 م , من قبل feetlover
من سوريا

اخواني اصدقائي شكرا لردودكم المشجعة

واسمحولي بالتعليق على من لم يفهم مقالي جيدا

عندما كتبت انا شخصية كاي شخصية في عالمنا العربي أمشي مطأطء الراس

اني اشير هنا على القمع الموجود في بلداننا

وعندما قلت انا سوري اه يانيالي

فاني اشير إلى ساخرا الى الوضع عندنا فهو لايختلف عن الاخرين الوضع المعيشي

الحياتي السياسي

وعندما ذكرت اصابع ارجل البنات التي احبها فعلا

فنه حال جميع الشعوب العربية

يعني رؤوسهم ليست مرفوعة وان

اللبيب من شاريفهم

وعندما رفعت راسي الى السماء ودعيت

فهي اشارة الى البطالة وانا لانملك الا

الدعاء وارتطامي بعمود الكهرباء هو الصدمة

بلواقع المرير

لكن نحن لانستطيع ان نتكلم علنا

فخترت هذا الاسلوب


اضيف في 02 مايو, 2009 01:35 ص , من قبل mmor64
من مصر

الجار العزيز
الحقيقة أن ما جذبنى للتعليق على موضوعك
هو تعليقك أنت الذى اتم موضوعك

بكل احتراااااااااام
احيك
و تقبل مرورى
و كم يسعدنى أن أرى توقيعك على موضوعاتى

فارس بلا سيف


اضيف في 07 مايو, 2009 04:34 م , من قبل eyadomareo
من الأردن

أتمنى لك التقدم وأرجو أن تزور مدونتي لأنك ستستمتع هناك

kingeyadomarafana@yahoo.com




Add a Comment

<<Home